سينظم الفنان المغربي يونس ميلودي بين 13 و 27 من شتنبر الجاري معرض “أفرو كاسيتا” في مدينة بنكرير ضمن فعاليات سولار ديكاتلون أفريكا بالتعاون مع معهد البحوث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة – إيرسن

مشروع كاسيطا يقوم على إنتاج رسومات مبدعة للفنانين على أشرطة الكاسيت القديمة. الغرض من ذلك تذكير الناس عن طريق الفن بالدور الذي لعبته أشرطة الكاسيت في نشر الموسيقى والترويج للموسيقيين وإثراء الثقافة، حسب تصريح يونس ميلودي للمغرب الدولي

Exchange Lab
Alpha Print

يهدف مشروع أفرو كاسيطا إلى خلق نفس التأثير لكن على مستوى القارة الأفريقية حيث سيعرض الفنان المغربي الشاب أشرطة

Youness Miloudi (Afro Kassita)

كاسيت تضم لوحات لفنانين أفارقة تغنوا بحب القارة الإفريقية. إضافة إلى ذلك ، تسلط هذه الأشرطة الضوء على العلماء لإسهاماتهم العلمية التي ساهمت في تطور البشرية، وهو الشيء الذي يتماشى مع مع موضوع القرية الذكية الذي سيكون معرض أفرو كاسيطا جزءًا منه

القرية الذكية هي مسابقة دولية تنظم تحت رعاية الملك محمد السادس، وتسعى إلى بناء قرية تتكون من منازل ذكية تعتمد حصريا على الطاقة الشمسية

تم إنشاء هذا المشروع بموجب مذكرة تفاهم تم توقيعها في 2016 بين وزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، ومعهد إيرسن ووزارة الطاقة الأمريكية، ويعد أكبر مسابقة للطلاب في العالم في مجال الطاقة المتجددة وهو جزء من مبادرة أطلق عليها اسم سولار ديكاتلون أفريكا

في 22 من غشت الماضي ، حل الطلاب من 20 دولة إلى مدينة بنكرير لبدء مرحلة بناء وتجميع المنازل الحديثة التي تعمل بالطاقة الشمسية فقط

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here