الأمير هاري وميغان قد يقدما طلبا للهجرة لكندا كأي شخص آخر

0
1081

بعد تناقل خبر أن الأمير هاري وميغان يفكران في العيش في كندا “لفترة انتقالية” ، يقول خبراء كنديون في قانون الهجرة إن الزوجين الملكيين سيتعين عليهما التقدم بطلب للحصول على إقامة دائمة مثل أي شخص آخر

التقى الأمير هاري وميغان بالملكة إليزابيث يوم الاثنين لشرح خطتهما في التخلي عن عن واجباتهم كأفراد الأسرة المالكة ولعيش في كندا. وافقت الملكة على منحهم “فترة انتقالية” وصفتها وسائل الإعلام الدولية بأنها “ميغسيت” على غرار البريكسيت

Exchange Lab
Alpha Print

ليس من الواضح بعد كم من الوقت وتحت أي إطار قانوني سيعيش الزوجان في كندا. ومع ذلك ، يشرح خبراء الهجرة الذين قابلتهم ناشيونال بوست أنهما لن يتلقيا أي معاملة خاصة

بموجب القانون الكندي ، يُسمح لعاهل بريطانيا العظمى بمفرده الدخول للأراضي الكندية دون جواز سفر لأن العاهل البريطاني هو أيضًا العاهل الكندي. “إنها قاعدة بسيطة جدًا ء أيًا كان ملكهم هو ملكنا” ، يوضح فيليب لاغاسي أستاذ بجامعة كارلتون وخبير في نظام وستمنستر.

ما يعنيه هذا هو أنه حتى لو تمكنت الملكة من الدخول الى كندا والبقاء فيها كما تشاء، فإنها ليست مواطنة كندية ، والامتيازات التي تتمتع بها غير قابلة للتحويل إلى خلفائها أو أفراد أسرتها. لذلك ، على الرغم من كونه دوق ساسكس والسادس على العرش البريطاني، فإن الأمير هاري لن يحصل على تصريح دخول الى كندا

وقال ماثيو جينيست ، المتحدث باسم وزير الهجرة الكندي في تصريح لـ سي بي سي إن دوق ودوقة ساسكس سيتعين عليهما المرور بعمليات الهجرة العادية من أجل الحصول على الإقامة الدائمة في كندا

إذا قرروا تجربة نظام الدخول السريع، فقد للا يحالفهما الحظ لأن الأمير هاري لا يحمل شهادة جامعية ولأنهما تجاوزوا الثلاثين من العمر

هناك خيار آخر وهو الإقامة في كندا لمدة 6 أشهر ، وهو الحد الأقصى المسموح به لأي مواطن بريطاني أو أمريكي في كندا ، ثم العودة إلى المملكة المتحدة. لكن لن يُسمح لأي منهم بالعمل إذا كانوا يعيشون في كندا بموجب تأشيرات زائر

ومع ذلك ، يقول هارجيت غريوال، مستشار الهجرة الذي حاورته ناشيونال بوست ، أن ميغان يمكن أن تكون بالفعل مقيمة دائمة في كندا حيث قضت 9 أشهر في السنة لمدة 7 سنوات على التوالي أثناء تصوير مسلسل سوتس. إذا كان الأمر كذلك فإن ميغان تحمل الصفة القانونية للعمل في أي مجال تشاء

ويوضح المسؤول نفسه أنه سيكون من السهل على الزوجين الحصول على الإقامة الدائمة إذا قررا الاستثمار في كندا، وفي هذه الحالة ستتم معالجة طلباتهم بسرعة

أوضح لاغاسي أنه بغض النظر عن العلاقة الثقافية بين كندا والبريطانيين، لا يمكن تغيير القوانين. إذا كان من المحتم تغيير القوانين، فحينئذٍ “تصبح مسألة سياسية وليست قانونية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here