ماذا تعرف عن الطباعة الرقمية

0
446

الطباعة الرقمية هي طريقة مبتكرة في طباعة أسطح الأوراق والقماش وجميع مواد الدعاية والاعلان والهدايا والأختام والمخططات الهندسية وغيرها انطلاقا من صور وملفات رقمية على الحاسوب. ويمَكن هذا الإبتكار الذي لا يمكن الإستغناء عنه في الأوساط المهنية من طباعة طلبات صغيرة من المواد المكتبية وغيرها باستعمال طابعات الليزر الكبيرة الحجم أو الطابعات النافثة للحبر والتي تعطي نتائج أدق من حيت التفاصيل والألوان من الطباعة التقليدية

تقوم هذه الطابعات بإيداع الصبغ أو الحبر على أسطح مجموعة من الركائز كالورق، وورق الصور والقماش والزجاج والمعادن والرخام بحيث لا يتخلل الحبر أو مسحوق الحبر على سطح الركيزة، كما في وسائل الطباعة الرقمية، وإنما يشكل طبقة رقيقة تلتسق بقوة على سطح هذه الركائز باستعمال سائل مصهر مع المعالجة الحرارية أو عن طريق الأشعة فوق البنفسجية

Exchange Lab
Alpha Print

من أهم الفوارق بين الطباعة التقليدية والطباعة الرقمية هو أن الطباعة التقليدية تحتاج الى ألواح معدنية توضع عليها يدويا الأشكال والألوان التي يتوجب طباعتها ومن تم إلصاقها بالركائز المراد طباعتها. في الطباعة الرقمية يتم الإستغناء عن هذه العملية المكلفة من حيث الوقت والجهد نهائيا بحيث أن عملية الطباعة تحتاج فقط حاسوبا وبرامج بخصائص معينة وطابعة رقمية. وهذا يفسر الإقبال الكبير على الطباعة الرقمية وخصوصا في الأوساط المهنية التي تستفيد من السرعة في الأداء. كما أن إلغاء هذه الألواح يعني إلغاء كم كبير من تكاليف الإنتاج وهو ما يجعل الطباعة الرقمية فعالة من حيث التكلفة أيضا

وفي سياق إيجابيات الطباعة الرقمية، يقول حسن أوحيجة، مدير شركة ألفا برنت الرائدة في الطباعة الرقمية في الدار البيضاء أن كل زبائنه يفضلون الطباعة الرقمية بسبب الجودة العالية التي توفرها من جهة وأيضا الوقت القصير الذي تحتاجه طباعة المواد الإعلانية والمكتبية. ويضيف السيد أوحيجة أن إدراك شركته بأهمية السرعة عند زبناءه جعلتها تتبنى سرعة الأداء كأحد أهم قيمها وتستثمر في تقليص وقت الإجراء ات المرتبطة بطباعة الطلبات

من بين نقط الإختلاف الأخرى هو سهولة تعديل الملفات والصور والذي يتطلب فقط دقائق على الحاسوب بعكس الطباعة العادية التي تتطلب إعادة صنع الوحات المعدنية من جديد. كما أن الطباعة الرقمية تستطيع طباعة البيانات المتغيرة ، مما يعني أنه يمكنك تعديل وتخصيص قطعة طباعة واحدة في كل مرة دون إيقاف أو إبطاء عملية الطباعة. أضف الى هذا إمكانية التكنولوجيا الرقمية في طباعة طلبات بكميات محدودة وهذا مستحيل في الطباعة التقليدية بالنظر الى التكاليف التي تنطوي عليها الطباعة التقليدية

وفي هذا الصدد يقول مدير ألفا برنت أن زبناءه يتمكنون من تعديل المعلومات أو المحتوى الذي يودون طباعته على الكتب أو المجلات أو القائمات في آخر لحظة وهو ما يوفر عليهم عناء ومصاريف إعادة الطباعة من جديد

وتوفر شركة ألفا برنت التي تم تشييدها قبل 23 سنة خدمات في التصميم العالي الجودة وطباعة كل أنواع المواد المكتبية كبطاقات العمل والكتيبات والمجلات والقوائم وأيضا مواد الدعاية كالافتات واللوحات الإشهارية المتوسطة والكبيرة لعديد من الشركات الصغرى والمتوسطة والمتعددة الجنسيات والأبناك في الدار البيضاء وعدد من المدن الأخرى، كما تقدم خدماتها للخواص كالكُتاب والفنانين والمقاولين والمهندسين ممن يحتاجون لطباعة طلبات بكميات صغيرة أو متوسطة

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here