كندا: زلزال بسبب تلاعبات في وثائق الهجرة

0
185

مؤسسات تعليمية في إقليم الكيبيك متورطة في تلاعبات في نظام الهجرة، ووزارة الهجرة تندد بشدة وتعد بإصلاحات جذرية

قامت وزارة الهجرة والفرنسية والإدماج الكندية بإدراج عدد من “المستندات الخاطئة والمضللة” ضمن تقارير وملاحظات رفعت في قضية قضائية متعلقة بعملية إدارة الهجرة لإقليم الكيبيك. وحسب الوزارة فإن هذا يجعل نزاهة نظام الهجرة الاقتصادية في كيبيك تحت تهديد كبير

حسب موقع راديو كندا، فإن الإصلاحات الأخيرة في نظام هجرة إقليم الكيبيك كانت تهدف بالإضافة الى تلبية احتياجات السوق، الى الإستجابة لشكوك قوية حول نزاهة النظام أدت الى تحقيق أجرته وحدة مكافحة الفساد الدائمة في كندا

وتتعلق هذه التلاعبات بشهادات تثبت تمكن طلاب أجانب في كندا من اللغة الفرنسية مكنتهم من التقدم ل”برنامج التجربة الكندية” حيث هذا المسار السريع للهجرة الى كندا يعتمد على إتقان اللغة الفرنسية كأحد الشروط الأساسية

في حين أن المئات من الطلبة المستفيدين، معضمهم من الصين والهند، قالوا بأنهم يتقنون اللغة الفرنسية بعد إكمال برنامج في اللغة في الكيبيك، اكتشف مسؤولو وزارة الهجرة في حوارات هاتفية معهم أن مستواهم جد ضعيف، وأنهم في بعض الحالات لا يتكلمون الفرنسية بتاتا. الشيء الذي زاد من حدة الشكوك حول التلاعبات هو أن الوزارة المعنية تلقت معلومات بهذا الصدد من الشرطة الكندية

وقد اعترف وزير الهجرة والفرنسية والإدماج في حوار له مع راديو كندا رسميا بوجود “وضع إشكالي” يهدد نزاهة برنامج التجربة الكندية وقال أنه سيقوم بإصلاحات في الأسابيع المقبلة.

وحسب معطيات أخرى قدمها الوزير فإن وحدة مكافحة الفساد الدائمة قامت بمحوارة شفوية ل1301 شخص تقدموا للمقابلة ما بين نونبر 2016 و ماي 2019 لتحديد مستواهم في اللغة الفرنسية ولم تقبل منهم سوى %32

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here