عدد المنتحرين في صفوف الجنود الأمريكيين يتجاوز قتلى المعارك

0
84

ووفقًا للأرقام التي كشف عنها البنتاغون ، يموت عدد أكبر من الأفراد العسكريين الأمريكيين بسبب الانتحار كل عام أكثر من إجمالي عدد القتلى في أفغانستان والعراق، وما زال المعدل في ارتفاع مستمر

على مدار السنوات الست الماضية ، بلغ إجمالي عدد المحاربين القدامى وأعضاء الخدمة الفعلية الذين انتحروا 45 ألف شخص. هذا يعني أنه في المتوسط ​​، ينتحر أكثر من 20 فردا من أفراد الجيش كل يوم

وجاءت هذه البيانات في تقرير الانتحار السنوي الصادر عن وزارة الدفاع الأمريكية ، والذي يظهر أيضًا أن معدل الانتحار بين جميع فروع الخدمة قد ارتفع بأكثر من الثلث ، على الرغم من خطوات الكبيرة التي قامت بها لمنع الإنتحار في صفوف الجيش الأمريكي

وفيما يتعلق بتوزيع الحالات الانتحارية حسب العوامل السكانية، فإن المتوفين “هم في المقام الأول مجندون ذكور يبلغون 30 سنة أو أقل” وقتلوا أنفسهم باستخدام الأسلحة النارية

هذا لا يجعل وضع قدامى المحاربين أفضل ففي عام 2016 ، كان قدامى المحاربين أكثر عرضة للانتحار بمقدار 2.5 مرة من أولئك الذين لم يخدموا في الجيش الأمريكي

هناك عدد كبير من الأسباب المعقدة ، بما في ذلك “القرارات الاندفاعية مع قليل من التحذير” ، وراء هذا المعدل المهول للانتحار بين الجنود الأمريكيين ، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز التي التي كان لها سبق تغطية الخبر. وتضيف نفس الصحيفة أن معظم المتوفين لم يعانوا من أي مرض عقلي

تقول وزارة الدفاع إنها “تتبنى نهجًا لمنع الانتحار يدرك التفاعل المعقد لعوامل الخطر” على مستوى الفرد والعلاقة والمجتمع

يغطي هذا عددًا لا يحصى من المبادرات التي تشمل “إنشاء هيئة لإدارة منع الانتحار على مستوى المؤسسة؛ توحيد وتعزيز مراقبة البيانات، والبحوث، والتدخلات السريرية؛ والشراكة والتفاعل مع المنظمات الفيدرالية الخاصة والغير ربحية

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here