رئيس الوزراء الإثيوبي يفوز بنوبل للسلام + السبب

0
169

حصل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي على جائزة نوبل للسلام اليوم، 11 أكتوبر، لجهوده لتحقيق السلام والتعاون الدولي

من بين 301 مرشحًا، منحت لجنة نوبل النرويجية اليوم 11 أكتوبرجائزة نوبل للسلام لرئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد بشكل أساسي لجهوده في تسوية الحرب الحدودية التي استمرت 20 عامًا مع جارتها الشمالية إريتريا

في محادثة هاتفية مع أولاف نيلستاد عام، أمين لجنة نوبل النرويجية ، أُبلغ رئيس الوزراء البالغ من العمر 43 عامًا بقرار اللجنة بمنحه جائزة المائة للمنظمة. ورد أحمد عليعلى هذا الإعلان بالقول بأنه متشرف وجد مسرور

في المحادثة التي تم تسجيلها ونشرها على حساب جائزة نوبل على تويتر ، قال رئيس الوزراء الحائز على الجائزة إن هذا الإنجاز “منح لأفريقيا” وأن بقية الزعماء السياسيين الأفارقة “سوف يأخذون هذا بشكل إيجابي للعمل على عملية بناء السلام” في قارة السوداء

وفاز رئيس وزراء إثيوبيا بجائزة نوبل عندما كانت كل أنظار العالم تحط على ناشطة التغير المناخي غريتا ثونبرج البالغة من العمر 16 عامًا والتي قادت احتجاجًا كبيرًا على تغير المناخ في نيويورك مؤخرًا، مما جعلها في بؤرة اهتمام وسائل الإعلام خلال الأسابيع القليلة الماضية

لماذا رئيس الوزراء الإثيوبي؟

ذكرت لجنة جائزة نوبل في موقعها على شبكة الإنترنت أن قرار منح أبي أحمد كان لتكريمه على “مبادرته الحاسمة لحل النزاع الحدودي مع إريتريا المجاورة”، مضيفًا أنه “يهدف أيضًا إلى تقدير جهود جميع الأطراف الذين يعملون من أجل السلام والمصالحة في إثيوبيا” وفي مناطق شرق وشمال شرق أفريقيا

شددت اللجنة أيضًا على أن “السلام ل اينتج عن مجهود طرف واحد”، مقدرة مساعدة الرئيس الإيرتيري أفويركي لمساعدته “لإضفاء الطابع الرسمي على عملية السلام بين البلدين”. كما أعربت اللجنة عن أملها في أن يتحقق السلام الذي تم التوصل إليه وأن يأتي بالتغيير الإيجابي لجميع سكان إثيوبيا وإريتريا

ويواصل البيان أن الرئيس الإثيوبي ساعد في التوسط في العديد من عملية السلام في عدد من البلدان الأفريقية، مثل الاتفاق بين قادة الجيش في السودان والمعارضة بعد الثورة السودانية

وفي الشأن الداخلي وبعد فترة وجيزة من توليه منصب رئيس الوزراء، تم إدخال العديد من الإصلاحات غيرت وجه إثيوبيا على أكثر من مستوى. بفضل هذه الإصلاحات، تم إطلاق سراح الآلاف من السجناء السياسيين وإعادة المنشقين المنفيين خارج البلد. إلى جانب ذلك، يعود لأحمد على الفضل في تعزيز وضعية المرأة في إثيوبيا، وخاصة في التمثيل السياسي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here